Copy Right


Copyright © Safa7_karmooz - 2012-2006 كافة المواد المنشورة في هذا الموقع محفوظة
ومحمية بموجب قوانين حقوق النشر والملكية الفكرية لا يجوز نسخ هذة المواد او اعاده
انتاجها او نشرها او تعديلها او اقتباسها لخلق عمل جديد او ارسالها او ترجمتها او اذاعتها
او اتاحتها للجمهور بأي شكل بدون الحصول علي اذن كتابي مسبق

Copyright !

MyFreeCopyright.com Registered & Protected

Saturday, March 07, 2009

دموع حتشبسوت


حلم غريب ذلك الذي زارني ليلة الأمس ، لم يكن وجهها غريبا علي ، فهي شبيهة بملكة متوجة ، عندما اقتربت منها اكتشفت أنها هي ، بشحمها ولحمها حتشبسوت ، تلك الملكة المصرية ذائعة الصيت ، وجدتها تبكي وصوت نحيبها يرتفع دموعها سارت انهارا ..وقفت مبهورا فانا في حضرة صاحبة المعبد المهيب بالأقصر.

أبلغتني انها كانت في زيارة روحانية خالصة لتفقد بر مصر ، فقد اشتاقت اليه ، سألتها عن أخر زمن زارت فيه بر مصر ، جاوبتني انه في زمن احتشد فيه أبنائها وهم يعبرون بركة مائية ويحملون أشياء معدنية مدببة ( تقصد حرب أكتوبر المجيدة ) قالت أنها كانت في غاية السعادة والحبور. من حينها لم تنزل حتشبسوت الي بر مصر .

والغريب انها عادت لتقضي عامين او ما يزيد بين ربوعها تري الناس ولا يروها تسمعهم ولا يسمعوها . قصت لي حتشبسوت ما رأته و كلمتني عن مهازل لا تحدث الا في بلاد بونت ، استغربت حتشبسوت انها لاحظت اندثار اللون الأخضر المميز لمصر عبر فترة حكمها .

همست في اذني هل تم إلغاء التعليم في مصر ، فهي وجدت اغلب مدارسنا خالية وتحدثت عن دفاتر تملأ بعد شروق الشمس ثم يعاد ملأها قبل غروبها بقليل ، والغريب ان فرد واحد يملاها لعشرات آخرين!!! ثم حكت لي تفاصيل غائبة عن الطفل الشهيد اسلام بدر الذي لاقي وجه رب كريم في مدرسته ، حكت لي ان مهما فعل الطفل البرئ ما كان ليستحق الركل أبدا، فهو مشروع لمحارب أو زارع أو صانع أو كاهن ( تقصد رجل دين )

بادرت بمناولتها منديل الا اني اكتشفت ان انفي المسدودة قد استنفدتها كلها، فدموعها انهمرت حين بادرت برواية تفاصيل مشهد لامرأة مصرية تبيع جسدها وشرفها علي قارعة الطريق، وعن آخريات يتعرضن لمضايقات بذيئة ( لم تستخدم لفظ التحرش ) ، نهرتني وقالت إنكم جيل لا يحافظ علي المرأة أبدا ، ولعنتني باسم أمون .


ثم حدثتني عن أفراد يمارسون ما فهمت انه عبادات جديدة خاشعة وجميلة ( صلوات المسلمين الخمس ) وفي نفس الوقت يسبون بعضهم البعض ويرتشون ويقتلون أبائهم وأمهاتهم ، وحكت لي انها حاولت أن تمنع بكل قوة ذلك الرجل الممسوس علي حد قولها وهو يقتل أبنائه.

الا أنها لم تفقد الأمل ابدا ، فقد أخبرتني كيف واجهت مصاعب كبيرة في بداية حكمها وان بالنظام والقدوة والهدف يمكن ان يعبر المصريين كل مشاكلهم .

حتشبسوت نصحتني ان نصوغ أهداف لنحققها وان نبعد الفاسدين عن ولاية أمورنا ، وان نملأ حياتنا بالعمل والحب ، ثم وهي تتثاءب سألتني براءة عما يعنيه " Valentine day " ودباديبه الحمراء ، وعندما هممت بالإجابة كانت قد نامت .



بقلم : هيثم التابعي
باحث سياسي

3 comments:

عمرو فكرى said...

^o)

Bondoka said...

حلوه اوى اوى

واحدة مفروسة said...

ههههههههههههههههههههه
نوم العوافي
خليها نايمة و مستريحة ايه اللى صحاها و النبي؟
هههههههههههههه
و بعدين تعليم ايه اللى بتسأل عنه ده؟؟
و النبي يا شيخ خليها نايمة
اصلها لو صحيت تاني حيجيلها سكته قلبيه و تموت