Copy Right


Copyright © Safa7_karmooz - 2012-2006 كافة المواد المنشورة في هذا الموقع محفوظة
ومحمية بموجب قوانين حقوق النشر والملكية الفكرية لا يجوز نسخ هذة المواد او اعاده
انتاجها او نشرها او تعديلها او اقتباسها لخلق عمل جديد او ارسالها او ترجمتها او اذاعتها
او اتاحتها للجمهور بأي شكل بدون الحصول علي اذن كتابي مسبق

Copyright !

MyFreeCopyright.com Registered & Protected

Monday, August 10, 2009

مجرد سفاح.....-2


حلماً هى ...يداعب رؤوس وعيون الشباب بالجامعه ...فهى جميلة الجميلات...بالتأكيد ليست فى جمال فيرجينيا بطلة فيلم الناصر صلاح الدين او حتى كليوباترا ...ولكنها تعتبر جميلة فى المكان او المرحلة العمرية التى لم تتعدى سنواتها التسعة عشر

وكان بطلنا الهمام يود ان يصادقها ...احبها من اول نظرة كما يقولون ...كان يتمنى فقط ان تشير اليه باصابعها او حتى تنظر اليه نظرة شفقة او حتى عطف وربما تجنح مخيلته ويراها توبخه ...عاملاً بمبدأ ضرب الحبيب كأكل الزبيب والياميش كله ...كان يهيم بها عشقاً

ولكنه لم يستطع ان يخفى هذا الحب اكثر من ذلك...فتناول حبوب الشجاعه وشرب كأس الجرأة وذهب ليصارحها ومتوقع اسوأ السيناريوهات انها ستقذفه بزجاجة المياه الغازية او لربما تصفعه قلماً يجعل عينيه اليمنى فى زيارة لشقيقتها اليسرى

ولكن !!!!! لم يحدث هذا قط

فعندما قال لها احبك ...قالت له ولما لا

اندهش وظن انه يحلم ولكنها كانت الحقيقة ...فهى تبادله مشاعر الحب ايضاً

ومرت الايام ...وفات اسبوع تلو الاخر وهم فى سعادة وهناء بغض النظر انه كان يعمل مثل خادمها الشخصى ...ولربما احقر من هذا ...فيذهب هنا ليحضرلها محاضرات وياتى من هناك بأكلها المخصوص حتى تحافظ على رشاقتها وان فكر ...مجرد التفكير فى الاعتراض كان نصيبه التهديد بتركه على قارعة الطريق وحيداً مكسوراً ليس له اى شىء يعينه فى هذه الحياة

ولكنها كانت تستمتع بهذا ...نعم تستمتع باذلاله يوماً بعد يوم ...فهاهى منذ لحظات تقول له كلاماً معسولاً ولحظات اخرى تصب جام غضبها عليه لانه تجرأ وسألها عن ملابسها

وهو صامت ...يسمع وهو صامت...يرى وهو صامت ...حتى انه يتكلم وهو صامت...بالطبع بطلنا ليس اخرس...ولكنه يتكلم بداخله فقط

حتى جاء يوم فى هذا النادى المشهور ....احدى صديقاتها تداعبها قائلة ...على اى باب جامع وجدتيه ...فردت قائلة انها امتلكته بعد ان وجدته فى كيس رقائق الذرة وانه يعشقها لدرجة انها جعلته خداماً لها ...واردفت انها لا تحبه ...ولكنها تحب اذلاله ليس الا

وفى هذه اللحظة...افاق هذا الشاب المخمور من حبها ...وخلع عن نفسه عباءة الخادم ...وقرر ان يكون السيد والآمر لمرة واحده فى هذه العلاقة

فكان نصيبه السباب والطرد من جنة جميلة الجميلات

ليعود ليجلس بمفرده على قارعة الطريق...ويلملم بعض شىء مما تبقى من كرامة ذهبت مع الريح

وكانت هى فى نظره ...مجرد سفاح

تأخذ القلوب حية ...وتعيدها ميتة

بلا شفقة ...او حتى محبة

ولم لا

فهى مجرد سفاح


17 comments:

hadeir said...

احم احم
اولا رغم ان البطل صعب عليا جدا جدا بسبب المرمطه والذل
بس بصراحه هو اللى عمل ده فى نفسه
المفروض ان فى عقل فى راسه يحلل بيه الامور ويفهم انو لعبه فى ايدها هترميها وقت ما تزهق
والمفروض لو عقله معطل يبقى فيه كرامه وميسمحش لحد انو يذلو لو مهما كان
وهي برضه شكلها واخده بمبه فى نفسها طب وليه لا طالما بتلاقى اللى بيشجعوها على كده
عالعموم انا مش جايه اغتت او اكئب
انا جايه اقول ربنا يكون فى عون البطل
والبوست لذيذ جدا

أميرة علي كوكب مهجور said...

ده العادي اللي نحبه يذلنا ويفكر اننا من ضمن ممتلكاته ما هي مشاعرك عادي الناس تلعب بيها واحساسيك ايه يعني لما يخدوها لفة وانت من جواك ايه يعني لما تحس انك رحت من نفسك ومش قادر ترجع زي ما كنت كله عاي وكله بيعدي والدنيا مش بتوقف عند حد..بوست بجد جميل جدا

hager za3bal said...

انا مبسوطه اوي انك نزلت الجزء التاني
:)))))))

اولا اسلوبك حلو جداااااا في كتابته ..:)

بالنسبه للبطله ، دي نوعيه منتشره اوي اليومين دول ..

بس ، ازاي البطل صدق بسرعه كده انها بتحبه !! ازاي بتحبه وهو مكنش حاسس كده قبل كده !؟
ازاي حبه ليها عماه عن حبه لنفسه ؟؟

مشكلته انه ظلم نفسه قبل ما هي تظلمه .. كل حاجه كانت بتضايقه بيكتمها في نفسه من غير ما يتكلم .. والحب مش كده .. الحب مش خوف من طرف وفرض سيطره من طرف تاني ..

هو ممكن يكون خسر نارها اللي هو لوحده شايفها جنه ..

بس بالتأكيد كسب حاجات تانيه كتير ، اولها نفسه وكرامته .. واتعلم ..

حلوه اوي بجد يا سفاح .. بس ازاي تتكلم عن زمايلك السفاحين كده ؟؟؟
:)))))))))))))

تسلم ايديك .:)

Silver Eyes said...

مساء الخير يا سفاح
بجد بحييك جدااا ع البوست الجميل دا
استخدمت اساليب وتعبيرات حلوة اووى

بالنسبة للبطل فاكيد صعب عليا بس هو السببف اللى حصلو وان يتعرض للذل بالشكل دا
بس ف النهاية فاق وحاول يرجع كرامته تانى واكيد اتعلم من دا بس مش ببلاش ..

مستنية بارت 3
وتحياتى ليك ..

Silver Eyes said...

مساء الخير يا سفاح
بجد بحييك جدااا ع البوست الجميل دا
استخدمت اساليب وتعبيرات حلوة اووى

بالنسبة للبطل فاكيد صعب عليا بس هو السببف اللى حصلو وان يتعرض للذل بالشكل دا
بس ف النهاية فاق وحاول يرجع كرامته تانى واكيد اتعلم من دا بس مش ببلاش ..

مستنية بارت 3
وتحياتى ليك ..

Sweet Violet said...

امممممم
الصراحة يستاهل
اى نعم لانه هو اللى عمل فى نفسه كده
و كما قال القائل
"إذا رضيت لنفسك ان تكون دودة في الأرض , فلا تلم من يدوس عليك"

Dr Dead said...

لييييييييييييييييه يعني مين دي ياعم عشان يعمل في روحه كده عشانها مفيش انسانه تستحق انك تهين نفسك وتذلها عشان ترضي مصالحها الشخصيه وغرورها

كده احسنله ولو زعلان خليه كده زعلان عشان هو اللي يستاهل لانه مفكرش الا من خلال رؤيه عمياء منساقه وراء مشاعره الشخصيه ليس الا


تحياتي لك ايها السفاح وتقبل مروري وعذرا عن التقصيير :)

شقاوة مراهقة said...

يلا محدش بيتعلم بالساهل ..

وعشان مرة تانيه ماتتخدعش فيها ولا بيها ..

والذل مع الحب لا يجتمعان

بيعمل حاجه اصفره كده طعمها وحش قووووووي بالنسبه للدلدول ..قصدي
المذلول طبحا

معلش ب قى كلنا شاربين من نفس الكاس

وياما الدنيا فيها سفااااحين


حاجه ع جنب : معلش انا اسفه عشان مقصره جامد معاك ومع الكل والله

ماتزعلش بقى

قلبك ابيض


سلامزاااااات

♥ Am fOpa'D ♥ said...

salam alikom

ان كان الوضع هيستمر بالذل وحياة الخدم كده ومفيش غيره عشان يبقى في عالم الجميلات
فاعتقد ان التمرد والعيش وحيداً على قارعة الطريق افضل له



اسلوب الكتااابة حلوو,,,بس حسيته بينتقل في الاحدااث بسرعة في فقرات بسيطة

حلووة يا مشمش اند كيب اوون
رمضان كريــــــم

salwa said...

السلام عليكم
اول مرةادخل مدونتك بعد تشريفك مدونتي
ادراج جميل و اسلوب سلس
وجاء الحل منطقي
دام التواصل
سلام

وردة said...

حب ايه ده
علي فكره ديه مريضة نفسية
ربنا يشفيها
واكيد اكيد حتلاقي اللي يزلها ويطلع عينها ان شاء الله
وهو كمان كان لازم كلاامته توجعه من بدري شوية عن كده
بس حنقول ايه مرايه الحب عامية وطرشة وخارصة
ربنا يكرمه
اسلوبك جميل
ماشاء الله
وكل سنة وانت طيب
سلام

وومن said...

مجرد سفاح فعلا بينطبق عليها المثل قال يا فرعون ايش فرعنك

يستاهل لأنة جري ورا الجمال الشكلي الشكل مش كل حاجة

شـقـاوة مـراهـقـة said...

اه

هو انت فين بقى كده ؟؟


عموما


كل سنه وانت طيب

شـقـاوة مـراهـقـة said...

ايه ده هيا التعليقات بقت بفلوس كمان ؟؟

وده عشان رمضان بقى ولا ايه ؟؟

طيب يا سيدي

ايا كان برضه

رمضان كريم

safa7_karmooz said...

hadier:

هى مناخيرها فى السما وهوا مناخيره فى الارض

ههههههههههههههههههههههههههههه

بس اللى بيحب حد بيتغاضى عن عيوبه على فكرة ...عشان كده كان مكمل

ميرسى ونورتى طرطشتى


**************************

اميرة على كوكب مهجور :

على رأيك
كل واحد بيفتكر التانى ملك خاص ..:)

ميرسى ليكى نورتينى

Timo.. said...

ما أكثر السفاحين يا عزيزي..
انا ليا مقولة في الحكايات اللي من النوع ده بتقول:
(فيه ناس بتحب تحب ..اكتر ما تحب تتحب..
وناس تحب تتحب...أكتر ما تحب تحب..)
فاهم حاجة..؟؟

Timo.. said...

نسيت أقولك كمان..
افتكر كده مشهد حسن صلاح الدين زيدان من فيلم (اسف على الازعاج)
وافتكر الحوار اللي دار بينه وبين البطلة وهو بيكتشف الحقيقة المرة..
قالت له:
"مش انت اللي عملت في نفسك كده...؟؟
امشي...
امشي.."

حلو الموضوع..رغم انه واقع مؤلم..